حوادث الأطفال ليست صدف

شعار هذا العمل هو: الأهل هم الذين يمنعون من وقوع الحوادث لأطفالهم

الأخوة الوالدين الأعزاء,

 

بالتعاون مع طبيب الأطفال توفرون النمو المثالي لأطفالكم. و هذا شيء جيد!

أنتم تتحملون المسئولية لأطفالكم و تربيتهم بالشكل الأمثـل.

أنتم تسعون بكل جهدكم لتأمين كل ما هو جيد لأطفالكم و حمايتهم من كل ضرر. فبهذا الشكل توفرون لهم طفولة خالية من كل المشاكل و الهموم.

 

فطبيب أطفالكم سوف يكون سندا قويا لكم في تحمل هذه المسئولية, فعلى سبيل المثال سوف ينصحكم بالتقييد بمواعيد اللقاح الصحي و يساعدكم بالإجابة على كل أسئلتكم المتعلقة بالرعاية و النموالأمثل لأطفالكم.

 

في كل مرحلة من مراحل الحياة يكتشف الطفل بشكل مستمر أشياء جديدة أو قدوة يتخذها من محيطه البيئي التي تثير فضوله و تحثه على التقليد و التجريب. هذا الفضول في مرحلة الطفولة و الحاجة المستمرة للحركة و حب تجريب الأشياء هو عبارة عن تعبير لنمو و تطور طبيعي و جيد للطفل. فمن الواجب عليكم بشكل عام أن لا تمنعوا أو تقمعوا هذه الرحلة الاستكشافية المختلفة الألوان لطفلكم حتى و إن استنزفت هذه المراقبة المستمرة له صبركم بشكل كبير.

أنتم باستطاعتكم تسهيل التعامل مع هذه المرحلة لكم و لطفلكم.

هذا الاستكشاف للمحيط البيئي في مرحلة الطفولة بحاجة إلى الأمان.

ونحن نريد بالأسئلة و الإرشادات على لائحة التدقيق للأمان هذه أن نلفت انتباهكم على وسائل بسيطة و مهمة للحماية و الوقاية التي تساعد على تجنب الحوادث.

ا